لافتة على جسر البسفور تستفز أردوغان.. ماذا تضمنت؟
تاريخ النشر : 03-06-2022
استفزت لافتة على جسر البسفور الذي أصبح اسمه "جسر 15 يوليو" في إسطنبول، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

في الذكرى التاسعة لاحتجاجات جيزي، علق رئيس حزب العمال إركان باش، والنائبان عن الحزب أحمد شيك وسيرا كاديجيل، لافتة كتب عليها "تقسيم في كل مكان، مقاومة في كل مكان" على جسر شهداء 15 يوليو.

وفي خطابه قبل أيام، قال الرئيس أردوغان منتقدا أعضاء حزب العمال: "هؤلاء السياسيون المتنكرون في زي المحرضين سوف يحاسبون على فظاظتهم للقانون ولأمتنا. لا يمكن تعليق مثل هذه اللافتة على جسر الشهداء بدون إذن الشرطة".

وبعد تصريحات أردوغان، أعاد الحساب الرسمي لحزب العمال على "تويتر"، نشر مقطع فيديو لتعليق اللافتة على جسر الشهداء في إسطنبول، وأرفق الفيديو بعبارة: "لدينا خبر سيء لك".

كما بدأ مكتب المدعي العام في اسطنبول تحقيقا ضد 5 أشخاص على صلة بتعليق اللافتة.

وكانت الشرطة التركية اشتبكت يوم الأربعاء مع متظاهرين حول ساحة تقسيم الرئيسية في إسطنبول ومنعتهم من التجمع لإحياء ذكرى المظاهرات المناهضة للحكومة، والتي اندلعت عام 2013 في حديقة جيزي القريبة.

وفي العام 2013، اندلعت مظاهرات ضخمة كانت الأكبر في تاريخ تركيا، كرد فعل على التخطيط العمراني لحكومة حزب العدالة والتنمية، الذي كان يهدف إلى بناء ثكنات عثمانية على المساحات الخضراء القليلة المتبقية في مدينة إسطنبول.

المصدر: صحيفة "زمان"


   

اخر الاخبار