السبت 15 حزيران 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار

مفاجأة من “أبّل”!

ياصور

استثمرت شركة “أبل” بشكل مكثف في الذكاء الاصطناعي أخيرًا، وقريبًا ستقدم الشركة برنامج الذكاء الاصطناعي التوليدي الخاص بها للعالم. وفي الواقع، يبدو أن الشركة تأخذ الذكاء الاصطناعي على محمل الجد، حيث يزعم تقرير جديد أن شركة “أبل” تعمل أيضاً على تطوير شريحة جديدة خصيصًا لتشغيل مراكز البيانات.

وفي هذا الإطار، كان تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة لـ”رويترز” قد قال في مقابلة: “ما زلنا نشعر بالتفاؤل بشأن فرصتنا في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي ونقوم باستثمارات كبيرة”.

ويقول تقرير صحيفة “وول ستريت جورنال” إن الشركة تقوم ببناء “رقائق الذكاء الاصطناعي” لمراكز البيانات، ومن المحتمل أن تعمل على تشغيل بعض ميزاتها الجديدة المستندة إلى الذكاء الاصطناعي والتي سيعلن عنها في حدث “WWDC 2024” الشهر المقبل.

في هذا السياق، ووفقاً للتقرير، تعمل الشركة على رقاقتها الخاصة المصممة لتشغيل برامج الذكاء الاصطناعي في خوادم مراكز البيانات، وهي خطوة من شأنها أن تزود الشركة بميزة رئيسية في سباق التسلح للذكاء الاصطناعي. ونقلاً عن مصادر مطلعة على الأمر، فإن المشروع يُعرف باسم “ACDC”.

يأتي التقرير بعد تصريح المحلل من “Haitong International Securities” هذا الأسبوع إن شركة “أبل” تستخدم شرائح “M2 Ultra وM4” لتشغيل الخوادم المخصصة لميزات نظام “iOS 18” الجديدة المستندة إلى الذكاء الاصطناعي.

ومن المتوقع أن تقدم الشركة العديد من الميزات المستندة إلى الذكاء الاصطناعي التوليدي مع نظام التشغيل “iOS 18” والتحديثات الأخرى التي سيتم الإعلان عنها في حزيران في “WWDC 2024”.

كما تعمل “أبل” أيضًا على تطوير نماذج لغة يمكن تشغيلها دون اتصال بالإنترنت. ومع ذلك، فإن هذه النماذج محدودة أكثر، لذا فإن وجود بدائل عبر الإنترنت سيكون مثاليًا لتقديم نتائج أكثر دقة.

تم نسخ الرابط