السبت 22 حزيران 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

لم يعترف المحامي خالد مرعب أمام مجلس نقابة المحامين اليوم، بأي تهمة وُجّهت إليه في موضوع استدراج قاصرين والاعتداء عليهم في ملف "التيكتوكرز" الذي شغل الرأي العام اللبناني منذ أسبوعين.

وكان المجلس إنعقد أمس بإكتمال نصابه للبحث في طلب السلطات القضائية الإذن بملاحقة المحامي المذكور لوجود شبهات حوله في الملف.

وقد انتهى الاجتماع بمنح الإذن، لا سيما أن المادة 79 من قانون تنظيم مهنة المحاماة تتحدث عن حصانة المحامي في الاعمال الناتجة عن ممارسة المهنة، وبما أن لا علاقة للشبهة بالمهنة فلا يمكن منع إذن الملاحقة.

ومن المتوقّع خلال الساعات المقبلة توقيع الإحالة لتسليمها إلى دورية من قوى الأمن أو إرسالها بالبريد وفق القانون، لأن الأمر يتعلق هنا بموضوع الاستعجال في طلب الإذن، أما بخصوص إحالته إلى المجلس التأديبي فإن الأمر تُرك لجلسة أخرى.

وكشفت معلومات حول مسار التحقيق، إن "المحامي خلال جلسة الاستماع له في مجلس النقابة لم يعترف بالتهمة الموجهة له ولكن نتيجة تحقيق القوى الأمنية مع الموقوفين والضحايا، تبيّن أن أحد القاصرين إعترف بأن المحامي كان يقيم علاقة جنسية معه".

وأكدت المعلومات أن "المحامي المذكور كان موكلاً عن قاصرين موقوفين في القضية إلّا الجهات المعنية رفضت حضوره للتحقيق قبل تحويل الملف إلى المعلوماتية".

تم نسخ الرابط