الثلاثاء 25 حزيران 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار

وزير الخارجية يستدعي ممثّل مفوضيّة اللاجئين: التقيّد بمطالبنا وإلّا!

ياصور

أعلن وزير الخارجيّة في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب، في مؤتمر صحافي، استدعاء ممثّل مفوضيّة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان إيفو فريسون.

 

وقال بو حبيب: "أبلغته بسحب الرسالة التي وجّهتها المفوضّية لوزير الداخلية والبلديات، واعتبارها بحكم الملغاة، وبضرورة احترام أصول التخاطب مع الوزارات والإدارات اللبنانية المختصّة، وعدم تجاوز الصلاحيات المنوطة قانوناً بوزارة الخارجيّة والمغتربين لجهة كونها الممر الإلزامي لكافّة مراسلات المفوضيّة وفقاً للاتفاقيات، والمعاهدات، والأعراف الدبلوماسيّة".


وأضاف: "كما طالبته بعدم التدخّل في الصلاحيات السيادية للبنان، والالتزام بالقوانين اللبنانية لكافة المقيمين على الأراضي اللبنانية من أفراد ومنظمات، المتوافقة أصلاً مع كافة التشريعات الدولية، وبالالتزام بمذكّرة التفاهم الموقعة مع المديرية العامة للأمن العام لعام 2003، والصادرة في الجريدة الرسمية، وتطبيقها نصاً وروحاً".


وطالب وزير الخارجيّة بـ"تسليم داتا النازحين كاملة ودون إبطاء، في مهلة أقصاها نهاية الشهر الحالي، إلى المديريّة العامة للأمن العام، وفقاً لمذكرة التفاهم الموقعة في ٨ آب 2023، مع وزارة الخارجية والمغتربين"، مؤكّداً أنّ "لبنان ليس بلد لجوء وإنما بلد عبور، واحترامه لروحية اتفاقية جنيف لعام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين، بالرغم من أن لبنان ليس طرفاً موقعاً على هذه الاتفاقية".


وشدّد على أنّ "لبنان يؤكّد تمسكه بمبادئ الأمم المتحدة ومقاصدها كدولة مؤسسة لهذه المنظمة، ويشدّد على رغبته في أفضل العلاقات مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية التابعة لها، واحترامه لكافة المواثيق والأعراف القانونية، ومنها القانون الدولي الإنساني".


وختم: "في حال عدم التقيّد بما ورد أعلاه والتمادي في تجاوز حدود الاختصاص، ستكون الوزارة مضطرّة إلى إعادة النظر بتعاملها مع المفوضيّة، أسوة بما اتّخذته دول أخرى من إجراءات بحق المفوضيّة لدى قيامها بتجاوزات مماثلة".

تم نسخ الرابط