الخميس 13 حزيران 2024 الموافق 07 ذو الحجة 1445
عاجل
آخر الأخبار

هل زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان؟

ياصور

السمنة هي السبب الرئيسي للعديد من الأمراض، وتساهم عادات الأكل السيئة ونمط الحياة المستقر والعوامل البيئية الأخرى في الإصابة بالسمنة،  ومن بين المخاطر الأخرى المرتبطة بالسمنة، الإصابة بالسرطان، وفقا لما نشره موقع onlymyhealth.

 العلاقة بين السمنة والسرطان

  الالتهاب

تؤدي السمنة إلى حالة من الالتهاب المزمن منخفض الدرجة في الجسم. وهذه البيئة الالتهابية المستمرة يمكن أن تلحق الضرر بالحمض النووي، وتعزز نمو الخلايا غير الطبيعية، وتساهم في بدء وتطور السرطان".

 الخلل الهرموني

 "الأنسجة الدهنية، أو الخلايا الدهنية، ليست مجرد خزانات طاقة خاملة، ولكنها أعضاء نشطة في الغدد الصماء. وتفرز هرمونات مثل الاستروجين والأنسولين، والتي تلعب أدواراً محورية في نمو الخلايا والتمثيل الغذائي. وتؤدي الأنسجة الدهنية المفرطة إلى تعطيل التوازن الدقيق لهذه الهرمونات، مما يؤدي إلى نمو السرطانات الحساسة للهرمونات مثل سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم.

مقاومة الأنسولين

 السمنة سيئة السمعة لأنها تؤدي إلى مقاومة الأنسولين. إنها حالة تصبح فيها الخلايا أقل استجابة للأنسولين. "وبالتالي، ينتج الجسم مستويات أعلى من عامل النمو الشبيه بالأنسولين والذي له دور في تطور وتطور أنواع مختلفة من السرطان".

توزيع الدهون

 توزيع الدهون في الجسم أمر بالغ الأهمية. تعتبر الدهون الحشوية الزائدة، والتي تتراكم حول الأعضاء الحيوية في البطن، ضارة بشكل خاص. ويطلق مواد التهابية وهرمونات تعزز نمو الورم وانتشاره".

الخلل المناعي

 تؤدي السمنة إلى إضعاف قدرة الجهاز المناعي على التعرف على الخلايا السرطانية والقضاء و ضعف المراقبة المناعية يسمح للخلايا السرطانية بالهروب من الكشف والتكاثر دون رادع".

 زيادة انقسام الخلايا

 تفرز الخلايا الدهنية البروتينات التي تحفز انقسام الخلايا، مما يخلق بيئة مواتية لنمو الخلايا السرطانية.

عوامل نمط الحياة

 وبعيدًا عن الآليات البيولوجية، غالبًا ما تكون السمنة مصحوبة بعادات نمط حياة غير صحية مثل سوء التغذية، وقلة النشاط البدني، والتبغ. وتساهم هذه السلوكيات بشكل مستقل في زيادة خطر الإصابة بالسرطان وتفاقم الآثار الضارة لزيادة وزن الجسم.

“اليوم السابع”

 

 

 

 

 

تم نسخ الرابط