الأحد 16 حزيران 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار
أرشيفية
أرشيفية

استهدف العدو ليلا، بالقذائف المدفعية الثقيلة أطراف بلدات الناقورة وجبل اللبونة وعلما الشعب وطيرحرفا.

وأغار الطيران الحربي المعادي منتصف الليل، على محيط بلدتي عيتا الشعب ورامية، ما أدى الى أضرار جسيمة في الممتلكات والمزروعات والمنازل غير المأهولة.

واستمر العدو حتى صباح اليوم، في إطلاق القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الازرق، بالإضافة الى تحليق الطيران الاستطلاعي فوق قرى قضاءي صور وبنت جبيل، وصولا الى مشارف نهر الليطاني والساحل البحري.

وأطلق قرابة الساعة السادسة صباحا، من مواقعه في رأس الناقورة نيران رشاشاته الثقيلة باتجاه جبلي اللبونة والعلام في القطاع الغربي.

وبسبب القصف المستمر جنوبا، يتعذر على أصحاب بساتين الموز والحمضيات، وبخاصة في سهل الناقورة وأطراف الحمرا و المنصوري، العمل في أرضهم.

تم نسخ الرابط