السبت 15 حزيران 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار
ياصور

في إطار الحملات المستمرة لتنظيم الوجود السوري في لبنان ومكافحة المخالفات على أنواعها، عَلِمَ "ليبانون ديبايت", أن مركز صغبين في أمن الدولة قام صباح اليوم الثلاثاء, بجولة فجائية على مخيّمات النازحين السوريين في البقاع الغربي, يرافقهم عضو كتلة لبنان القوي النائب شربل مارون.

ووفق المعلومات, "قام المركز بمرافقة النائب مارون بمسح التعديات, إضافة إلى الكشف على أوراق النازحين وإقاماتهم".

وكشفت المعلومات, عن "مخالفات فاضحة داخل المخيّمات, ومنها التعديات على شبكة الكهرباء والصرف الصحي, فضلاً عن عدد كبير من الدرجات النارية, والسيارات غير المسجلة, والبعض منها ذو زجاج داكن، لا بل أنهم حوّلوا المخيّمات إلى ما يشبه المستوطنات واستحدثوا محال للخضار ومراكز بيع المواد الإستهلاكية وملاحم ومحالات للدواجن".

إلا أن الأمر اللافت أثناء الجولة, بحسب المعلومات, هو أن "المخيّمات خالية تماماً من الرجال, ويتواجد بداخلها نساء وأطفال, مما يثير علامات استفهام أمنية عن أماكن تواجد الرجال, فهل هم في أعمالهم؟ وهذا بحدّ ذاته مخالفة للإتفاق مع المنظمات الأممية, أو أنهم في مكان آخر يقومون بأعمال مريبة، مثل التدريب العسكري الذي يمكن أن يهدد إستقرار وأمن لبنان.

تم نسخ الرابط