الخميس 13 حزيران 2024 الموافق 07 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار

مع ازدياد موجة الحرّ... بُشرى سارّة من فيّاض إلى اللّبنانيّين!

ياصور

اشار وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال، وليد فياض، اليوم الجمعة الى انه "عرضنا خلال الاجتماع تطور العمل في برنامج القرض الذي يعمل عليه البنك الدولي في قطاع الطاقة والطاقة المتجددة تحديداً، ولهذا البرنامج متطلبات وبحثنا تقدم العمل فيه، وكذلك في موضوع التدقيق والمواضيع القانونية، آلية وخطة تغطية الكلفة المعتمدة التي وضعتها كهرباء لبنان بمعية البنك الدولي".

واوضح فياض، "هذا البرنامج مبشر بالخير، فهناك نحو 250 مليون دولار كاستثمار من البنك الدولي في قطاع الطاقة المتجددة وتقوية وتدعيم مؤسسة كهرباء لبنان ومن ضمنه مركز التحكم عن بعد والتدعيم المؤسساتي لشركة الكهرباء".

وأضاف، عقب اجتماعه مع الرئيس نجيب ميقاتي، "لقد تبلغنا من دولة الرئيس نجيب ميقاتي بأنه استلم نص الكتاب الذي أرسلته اليه جوابا على رسالة شركتي "توتال انرجي" و "قطر انرجي" بالنسبة لمعمل الطاقة المتجددة بقدرة نحو100 ميغاوات حيث اقترحنا حلا قانونيا يسمح بالاسراع في تنفيذ هذا المشروع لتتمكن الشركتان من الإستثمار في بناء المعمل، ولقد ارسل دولة الرئيس ميقاتي لهما الرسالة بحسب اقتراح وزارة الطاقة، ونتمنى الآن أن يتعامل الجانبان القطري والفرنسي معها بإيجابية. لقد وضعت دولة الرئيس ميقاتي ايضا في اجواء الزيارة التي قمت بها إلى سوريا، وهو رحب بها وننتظر حصول تطورات في هذا الملف".
 

وعن زيادة التغذية بالكهرباء، اعتبر فياض ان "هناك زيادة في تغذية الكهرباء، فمؤسسة كهرباء لبنان تعمل مع مجموعتي دير عمار والزهراني وتنتج ما يعادل نحو 450 ميغاوات والآن سيرتفع الإنتاج في نصف شهر حزيران إلى نحو600 ميغاوات، وهذا يعني بأن هناك ساعات تغذية إضافية، وبما أننا في فترة الصيف والحر فستزيد الحاجات نظراً الى اللجوء الى المكيفات وتصبح الحاجة الى الكهرباء أعلى، فهذا الاجراء يسمح بالمحافظة على نظام التغذية الموجود ولا يمكن أن يعطي أكثر لأن الحاجات في كل الأماكن ستكون أكبر مما كانت في فصل الربيع، وبالتالي هذا يسمح بالمحافظة على نظام التغذية الحالي، ونسعى أيضا لشراء الفيول ولدى المؤسسة الاموال اللازمة لذلك لزيادة التغذية أكثر".

تم نسخ الرابط