الإثنين 15 تموز 2024 الموافق 09 محرم 1446
عاجل
آخر الأخبار

"منخفش ومعوّدين"... برّي: السّماء لم تعد لهم وحدهم!

ياصور

أوضح رئيس مجلس النواب، نبيه بري اليوم الاربعاء، أنه "منذ ما قبل ترشيح الوزير السابق سليمان فرنجية وأنا أدعو إلى الحوار والتفاهم لأنّ الاصطفافات القائمة لا تتيح لأحد إيصال مرشّحه من دون توافق، والدّليل انعقاد تسع جلسات لم يستطع المرشّح ميشال معوّض حصد أكثر من 43 صوتًا، وفي آخر جلسة الّتي دعوت إليها في 14 حزيران الماضي، منذ عام تقريبًا، اتّضحت الصّورة أكثر".

وأضاف الرئيس برّي، في حديث لـصحيفة"اللواء"، "نحن ندعم فرنجيّة فتفضّلوا وقولوا من ترشّحون ولنتحاور، إذا تفاهمنا على اسم كان به، واذا لم نتفاهم نذهب إلى عقد جلسات بدورات متتالية، ويمكننا عقد أربع دورات في كلّ جلسة وليفز من يفز".

وأكد، انه "عندما تتأمّن مشاركة 86 نائبًا والتزامهم بحضور الجلسات أدعو إلى الحوار، وهذا الأمر ليس مؤمّنًا إلى الآن".

وعن زيارة الوزير جبران باسيل، اعتبر انه "كان مرنًا ومتجاوبًا وأيّد الحوار من دون شروط".

أما عن قرار مجلس الأمن الأخير، فقال: "الشيطان يكمن دائما في التفاصيل، فلم ننسَ القرار 242 في أعقاب نكسة 1967 حيث ورد في المادّة الأولى، الفقرة "أ": "انسحاب القوّات الإسرائيليّة من الأراضي الّتي احتلّت في النزاع الأخير"، وقد حذفت "أل" التّعريف من كلمة "الأراضي" في النّص الإنكليزي بهدف التملّص من تطبيق القرار وهكذا كان"

وكان ملفتًا، تابع برّي، أنّ "سفيرة الجيش الاسرائيلي قالت من قاعة مجلس الأمن بأنّ كيانها مستمرّ في الحرب".

وأثنى على "الشّجاعة والبطولة الأسطوريّة الّتي يسطّرها أبطال المقاومة في غزّة، فيقول: مجموع أيّام الحروب الّتي خاضتها اسرائيل مع العرب لا تصل إلى مئة يوم، انظروا إلى غزّة، اسرائيل عالقة في رمالها منذ ثمانية أشهر، ولم تحقّق أيًّا من أهدافها أمام مقاومة باسلة، تقاتل من تحت الأرض في قطاع محاصر منذ 17 عامًا، هذا إعجاز!".

وقال برّي: "منذ اليوم الأوّل تصلنا رسائل تبدي تخوّفها من توسّع الحرب، وهذا صحيح، ولكن نحن "منخفش ومعوّدين على التّهديدات"، وأهم انجاز حقّقته المقاومة في هذه الحرب هو أنّ السّماء لم تعد لهم وحدهم".

وعن اليوم التّالي في لبنان، بعد الحرب، ختم بري: "عندما تقف الحرب في غزّة، ستقف في لبنان "اوتوماتيكيا"، نحن ملتزمون بقواعد الاشتباك وملتزمون بتطبيق القرار 1701، ولكنّ اسرائيل تمتنع عن تطبيقه. بالمناسبة، منذ العام 2006 إلى ما قبل عمليّة "طوفان الأقصى" سجّلت الأمم المتّحدة أكثر من ثلاثين ألف خرق للقرار قامت بها إسرائيل".

تم نسخ الرابط