الأحد 14 تموز 2024 الموافق 08 محرم 1446
آخر الأخبار
ياصور

تستمر الدعوات إلى إنهاء أزمة النزوح السوري في لبنان مع تفاقم أعداد النازحين في بعض المناطق، وقد وجّهت بلدية زغرتا - إهدن يوم الجمعة إنذارًا أخيرًا لتجمعات النازحين في نطاقها الجغرافي والبلدي ليتم الإخلاء بحسب المهل القانونية.

في هذا الإطار، يؤكّد المسؤول عن اللجنة الأهلية لعودة النازحين في زغرتا الزاوية بيار دويهي، أن "البلدية باشرت بعملها بمؤازرة قوى الأمن الداخلي وأمن الدولة عبر تبليغ مخيمات النازحين بضرورة إخلائها ضمن مهلة أسبوع وفي حال عدم التجاوب مع الإنذار سيتم إخلاء هذه المخيمات بعد انقضاء المهلة المحدّدة".
 

ويوضح دويهي، في حديثٍ لـ"ليبانون ديبايت"، أنه "من المفترض أن تنتهي المهلة يوم الجمعة، وبالنسبة للذين لن يقوموا بالإخلاء ستأتي قوة أمن الدولة وتختم بالشمع الأحمر

تمامًا كما حصل في بلدة كفردلاقوس، حيث قام عناصر من أمن الدولة بإخلاء المخيمات وختمها بالشمع الأحمر تنفيذاً لقرار محافظ الشمال رمزي نهرا".

ويُشدّد، على أن "اللجنة الأهلية لعودة النازحين تتابع هذا الملف وتضغط على البلديات من أجل تنظيم الوجود السوري، وهي على تنسيق دائم مع المحافظ نهرا"، مشيرًا إلى أنه "بعد الإنذار الذي وجهته بلدية زغرتا - إهدن بدأ عدد النازحين يتراجع في بعض المخيمات السكنية وهناك تجاوب مع البلدية في هذا الأمر".

تم نسخ الرابط