الأحد 14 تموز 2024 الموافق 08 محرم 1446
آخر الأخبار

ميقاتي يؤكد: نتمسك بتنفيذ اتفاق الطائف كاملًا

ياصور

رأى رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أن "السعودية كانت وستبقى الشقيق الأكبر للبنان وتسعى في كل المحافل العربية والدولية للمحافظة على أمنه واستقراره وسلامته ووحدة أبنائه".

وأوضح في كلمة له خلال حفل توقيع مذكرة التعاون المشترك بين مركز الملك سلمان للاغاثة والهيئة العليا للاغاثة في لبنان، أن "هذه المناسبة تشكل حكما تعبيرا عن حرص السعودية"، بشخص الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد محمد بن سلمان على لبنان واستقراره وعلى دعمه في كل المجالات".

واعتبر ميقاتي، أن "العلاقة الأخوية المتينة التي تجمع بين لبنان والسعودية زادتها السنوات عمقا ورسوخا وكانت فيها المملكة الى جانب لبنان وصمام الأمان الذي حفظ وحدة اللبنانيين".

 

 

وقال: "نتمسك بتنفيذ اتفاق الطائف كاملا والذي لا يزال يُشكّل الإطار المناسب لإدارة شؤون البلاد وعمل المؤسسات الدستورية".

وأضاف ميقاتي، "في كل اللقاءات التي عقدتها مع الأمير محمد بن سلمان عبّر عن دعمه للبنان للخروج من أزمته ودعم مؤسساته ولكن شرط تنفيذ الإصلاحات البنيوية المطلوبة وقيام المؤسسات اللبنانية بدورها الكامل لا سيما لجهة انتخاب رئيس"، موضحا أن "هذه المسؤولية تقع علينا حكما نحن اللبنانيين والمطوب منا أولا وأخيرا أن نقوم بواجباتنا بدعم من الدول الصديقة وفي مقدمتها السعودية".

وذكر، أن "مما لا شك فيه أن التفاهمات الإقليمية التي عقدتها السعودية سوف تساهم في إرساء الاستقرار في المنطقة وتدفع قدماً بعملية النهوض والتطور".

وتابع ميقاتي، "من استطاع نقل السعودية وشبابها الى المواقع القيادية والريادية التي وصلوا إليها وتحويل السعودية الى بلد منتج بكل ما للكلمة من معنى في فترة قصيرة ليس صعباً عليه أن يكون العضد لأشقائه في لبنان".

وشدد على، "أننا نتطلع الى رعاية السعودية ولفتتها الأخوية تجاه بلدي لبنان ليتمكن من النهوض من جديد".

تم نسخ الرابط