الجمعة 19 تموز 2024 الموافق 13 محرم 1446
آخر الأخبار

المواجهة الأصعب... صدام ناري بين البرازيل وأوروغواي في كوبا أميركا

ياصور

اكتفت البرازيل بالتعادل مع كولومبيا 1-1 في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في بطولة كوبا أميركا لكرة القدم، أمام سبعين ألف متفرّج في سانتا كلارا (كاليفورنيا)، فوقعت بمواجهة الأوروغواي القوية في الدور ربع النهائي.

وكانت البرازيل التي تعادلت افتتاحاً أمام كوستاريكا بنتيجة مخيّبة 0-0 ثم عوّضت بتحقيقها فوزاً كبيراً على الباراغواي 4-1، بحاجة لتحقيق النقاط الثلاث لتخطي كولومبيا وتصدّر المجموعة الرابعة.

بيد أن الهدف الافتتاحي لرافينيا من ضربة حرّة رائعة (12) لم يكن كافياً، في ظل معادلة دانيال مونيوس قبل الدخول إلى غرف الملابس (45+2).

رفعت كولومبيا رصيدها إلى سبع نقاط لتلاقي بنما في دور الثمانية، فيما حلّت البرازيل ثانية بخمس نقاط لتضرب مواجهة نارية مع الأوروغواي حاملة اللقب 15 مرة قياسية بالتساوي مع الأرجنتين.

قال مسجّل هدف "سيليساو" رافينيا لشبكة فوكس سبورتس الأميركية: "فريقهم أكثر تناغماً، يلعبون منذ فترة مع بعض ومدرّبهم في منصبه قبل فترة من مدرّبنا".

وأكّد لاعب برشلونة الإسباني إن حاملة اللقب تسع مرات ووصيفة النسخة الأخيرة على أرضها لن تخشى مواجهة الأوروغواي "فريقنا يتطوّر وعلى المسار الصحيح. للأسف لم يكن المركز الذي نريده، لكن من يريد احراز اللقب يتعيّن عليه الفوز على كل المنتخبات".

وكانت الأوروغواي، بقيادة المدرّب الأرجنتيني الفذّ مارسيلو بييلسا، قد حققت ثلاثة انتصارات في الدور الأول على بنما، الولايات المتحدة وبوليفيا.

وفي الوقت عينه، لم يكن فوز كوستاريكا على الباراغواي 2-1 كافياً لبلوغ ربع النهائي، إذ تخلّفت بفارق نقطة عن البرازيل.

وبانتهاء دور المجموعات، اكتمل الدور ربع النهائي، بحيث تلعب بطلة العالم وحاملة اللقب الأرجنتين مع الإكوادور الخميس في هيوستن (تكساس)، فنزويلا مع كندا الجمعة في أرلينغتون (تكساس)، كولومبيا مع بنما السبت في غلندايل (أريزونا) والأوروغواي مع البرازيل السبت أيضاً في لاس فيغاس (نيفادا).

غياب فينيسيوس عن ربع النهائي
لكن البرازيل، بطلة العالم خمس مرّات، ستفتقد في ربع النهائي نجم هجومها فينيسيوس جونيور الذي قاد ريال مدريد إلى لقبي بطولة إسبانيا ودوري أبطال أوروبا، وذلك بعد نيله في الدقيقة السابعة بطاقته الصفراء الثانية في البطولة، اثر خطأ متهوّر على خاميس رودريغيس ليكمل المباراة دون فاعليته الاعتيادية.

دقّ رودريغيس، لاعب ريال مدريد السابق، جرس الانذار للجماهير البرازيلية، من الركلة الحرّة التالية، لكنها هبطت على عارضة الحارس أليسون بيكر.

ورغم البداية السلسة لـ"كافيتيروس" التي كانت قد ضمنت التأهل إلى ربع النهائي بعد تحقيق فوزين افتتاحيين، إلا ان البرازيل تقدّمت من ركلة حرّة لولبية رائعة لرافينيا في الدقيقة 12.

حاولت كولومبيا الردّ عبر خاميس الذي لعب إلى المدافع دافينسون سانشيس، بيد ان هدف الأخير ألغي بداعي التسلّل بعد تدخل حكم الفيديو المساعد (في ايه آر).

زادت الخشونة منتصف الشوط، ما استدعى الحكم الفنزويلي خيسوس فالنسويلا إلى رفع ثلاث بطاقات صفراء للكولومبيين ديفر ماتشادو وجيفرسون ليرما والبرازيلي جواو غوميس.

بدت كولومبيا واثقة في الشوط الأوّل وأدركت الهدف في الوقت البدل عن ضائع، عندما أطلق جناح كريستال بالاس الإنكليزي مونيوس تسديدة قوية بعد تمريرة ذكية مقشرّة داخل المنطقة من المهاجم المخضرم جون كوردوبا.

في الشوط الثاني، تابع الفريقان محاولاتهما رغم الحرارة المرتفعة في كاليفورنيا الأميركية، فسدّد رافينيا ضربة حرّة ثانية لامست القائم، واختبر أندرياس بيريرا في اللحظات القاتلة الحارس المخضرم كاميلو فارغاس من خارج المنطقة، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

وتابع فريق المدرّب الأرجنتيني نستور لورنسو سلسلته المميزة بواقع 26 مباراة دون خسارة، منذ سقوطه أمام الأرجنتين في شباط/فبراير 2022. وكانت كولومبيا فازت على ضيفتها البرازيل 2-1 بهدفي لويس دياس العام الماضي في تصفيات مونديال 2026 التي تحتل فيها البرازيل مركزاً سادساً مخيباً بعد ثلاثة خسارات توالياً.

في المقابل، استُبعد عن تشكيلة المدرّب دوريفال جونيور (62 عاماً) في هذه البطولة، لاعب الوسط كازيميرو، المهاجمان غابريال جيزوس وريشارليسون والمدافع المخضرم تياغو سيلفا، فيما يغيب حارس مانشستر سيتي الإنكليزي إيدرسون بسبب الاصابة.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة الرابعة، تقدّمت كوستاريكا بهدفين مبكراً على الباراغواي في أوستن، عن طريق فرانسيسكو كالفو (3) وخوسيمار ألكوسير (7)، قبل أن يقلّص رامون سوسا الفارق مطلع الشوط الثاني (55)، ليودّعا البطولة سوياً.

تم نسخ الرابط