الأحد 14 تموز 2024 الموافق 08 محرم 1446
آخر الأخبار
ياصور

أصدر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، بيانا، توجه فيه الى من " يهمه أمر البلد": "لا بد من حراك سياسي تتشارك فيه الإرادات الوطنية للإنتهاء من أهم تسوية رئاسية وسط منطقة تعصف بالحروب الوجودية، والتسوية أمر ممكن، خاصة أن الشراكة الإسلامية المسيحية ضرورة تكوينية وتاريخية للبنان، ومن يقاتل من أجل لبنان والسيادة الوطنية لن يقبل إلا بالشراكة الوطنية على قاعدة وحدة العائلة الوطنية ووحدة مصالحها وتمثيلها، وللرئيس نبيه بري في هذا المجال قدرة وطنية فائقة، ويجب أن يربح لبنان بالشراكة لا بالإنقسام، والمطلوب بناء الجسور لا تدميرها، وسط بلد يعاني من كابوس اجتماعي وطغيان مالي وموجة غلاء صارخة وفقر متزايد وشلل إداري وقطيعة سياسية ونزوح يأكل القيمة السوقية ويلتهم اليد اللبنانية ويضغط على التركيبة الوطنية ويزيد من النسبة الصادمة للجريمة".

أضافا :"وحذار من لعبة العصبيات السياسية أمام بوابة مجلس النواب، لأن حل أزمة البلد لا يكون بالعراضات السياسية الفارغة، وأقول للبعض: السيادة الوطنية تحتاج مَن يقاتل من أجلها ويستثمر بالتضامن والتواصل لا من يعيش على الإستعراض والقطيعة، ولبنان المسيحي هو نفسه لبنان المسلم وفق مواثيق العيش المشترك والحياة الدستورية والتكوينية للبنان".

تم نسخ الرابط