الجمعة 19 تموز 2024 الموافق 13 محرم 1446
آخر الأخبار
أرشيفية
أرشيفية

باتت مدينة الشمال طرابلس على موعد يومي مع التوتر, إذ تشهد المدينة على تفلّت أمني غير مسبوق, في مختلف أحيائها وشوارعها, وآخرها ما حصل مساء أمس الأربعاء في منطقة أبي سمراء.

وفي التفاصيل, عَلِمَ "ليبانون ديبايت", أن "إشكالاً وقع بين عدد من الشبان القاصرين في محلّة شارع العطور في أبي سمراء, ليتطوّر الأمر إلى عراك وتضارب بالأيدي, والعناية الإلهية تدخّلت دون وقوع إصابات".

وكشفت المعلومات, أن "خلفياته استفزازية كانت وراء تطوّر الإشكال إلى عراك وتضارب بالأيدي".

ولفتت إلى أن "شارع أبي سمراء, يشهد يومياً على إشكالات بين قاصرين, تتطوّر إلى عراك وتضارب بالأيدي, وأحياناً لطعن بسكين, الأمر الذي يعدّ مؤشراً خطيراً على مستقبل هؤلاء الذين بدأوا الخروج عن القانون في سن مبكرة".

وطالبت "المعنيين بضرورة التحرّك فوراً, وإنشاء حواحز أمنية ثابتة في المحلّة, علّها تساهم في الحد من هذه الإشكالات التي تتحوّل إلى دموية أحياناً".

تم نسخ الرابط