الثلاثاء 23 تموز 2024 الموافق 17 محرم 1446
عاجل
آخر الأخبار
ياصور

قناديل البحر رغم جمال شكلها الاانها تشكل خطر على الانسان وفي نفس الوقت وجودها ضروري ومصدر غذاء اساسي للسلاحف البحرية .
بقلم مديرة البيئة في نقابة الغواصيين :امل جفال .
تأتي قناديل البحر موسمياً الى الشواطئ من المحيطات مع بدء شهري أيار/مايو وحزيران/ يونيو وتبدأ بالظهور بشكل مكثف من اوائل تموز/ يوليو وحتى أواسط آب/ اغسطس، وبالاساس القنديل هو مادة هلامية ليس لها عظام أو عيون او شيء اطلاقاً تسير مع التيارات ولزجة كثيراً. أما مقدمة القنديل الامامية فخشنة بعض الشيء ويشبه الفطر، وهو بطبعه لا يؤذي اذا تم التصرف معه بشكل مناسب.

والقنديل ببداية الموسم (تموز/يوليو) يكون نشيطاً ولونه أبيض ناصعاً، أما خلال شهر أيلول/ سبتمبر فيصبح لونه أصفر بسبب حرارة مياه البحر مما يسبب الموت البطيء له ولا يستطيع المقاومة وفي حال اخراج القنديل من البحر ووضعه على الشاطىء يمكن بسهولة الملاحظة بأنه يذوب تلقائياً. لا شك في ان قنديل البحر مرعب لبعض الناس لأنه لا يوجد لديهم فكرة عنه او عن كيفية التعاطي معه وهو غالباً ما يؤذي الصغار وتكون حروقه لاسعة لا يمكن تحملها.
حين يشاهد السباح القنديل يمكن ان يتجنبه ويبتعد عنه، كما ويمكن اذا كان لديه المعرفة بالتعامل مع قناديل البحر ان يداعبه ويغير مساره ويبعد اذاه لأنه ليس قادراً على السير ولكن بفضل التيارات يسير في البحر.أما بالنسبة للحروق التي تصيب السابح فغالباً ما تكون من افرازات القنديل الأسيدية التي يطلقها حالما يصطدم به جسم الانسان بدون قصد وهي تأتي من الخيوط الموجودة وراء القنديل والتي يبلغ طولها 30 أو 40 سنتم. فعندما تلامس هذه الخيوط جسم الانسان ويحتك بها تفرز سموماً على الجلد وتسبب حروقاً مصحوبة بورم ولون أسود للجلد واحمراراً.

كما ان حالة موج البحر تؤثر على القناديل التي تكون قريبة من الشاطئ اذ تقذفها الامواج العاتية بعنف فتنفصل الخيوط (ارجل) من جسم القنديل وهي بطبعها تحوي مادة اسيدية وهنا يشعر السابحون بلسعات خفيفة في مياه البحر تتسبب بالحكاك وعندما تلامس هذه الخيوط جسم الانسان قد تلتصق به وتؤدي الى الاصابة بحروق خطيرة.يمكن معالجة الحروق الناجمة عن افرازات القناديل الاسيدية.

ان أفضل حل لمعالجة هذه السموم والافرازات على الجسم 
هو اعتماد الارشادات التالية فور الاصابة:
أ_معالجة فورية 

1 ـ عدم الرعب لأن من شأن ذلك ان ينعكس سلباً على السابح وقد يؤدي الى غرقه.

2 ـ التوجه الى الشاطئ فوراً ودهن المكان المصاب بالرمل.

3 ـ وضع كمادات ممزوجة بالخل على المكان المصاب لمدة ربع ساعة او فركها بالمازوت لإزالة المادة الاسيدية بعد ذلك يصار لوضع دواء مرهم لامتصاص الحساسية وتخفيف الوجع والألم والضربة لا تختفي بيوم او اثنين او ثلاثة بل يلزمها بعض الوقت ولكن يتم تخفيف 70% من حدة الوجع والالتهاب.
وهناك طرق أخرى:

- عدم لمس الجلد المصاب باليد حتى لا تصاب اليد بالسم.
- عدم حك المكان المصاب بالرغم من الحروق والتقرّح حتى لا تتمدد الحروق.
- فور التعرض للسعة قنديل بحر يجب ألا يخاف المصاب أو يصرخ ويجب الخروج بسرعة من الماء وإعلام مرافقيه أو رواد البحر على الشاطئ.
- غسل المكان المصاب بماء البحر من دون حكاك.
- نزع اللوامس والخلايا الشوكية بواسطة قفازات أو بقطعة خشب.
- عدم غسل المكان المصاب بالماء العذب أو وضع قطعة قماش مبللة بالماء العذب.
- رش سبيرتو أو أي كحولي أو خلّ ... على المكان المصاب لقتل الخلايا الشوكية.
- وضع مرهم بلسم كورتيزوني ضد الألم على المكان المصاب.

تم نسخ الرابط