الجمعة 19 تموز 2024 الموافق 13 محرم 1446
آخر الأخبار
ياصور

بقلم(د.هلا قصير).       

وأنا التي أراك في نفسي كلّما كبرت...
ألقاك في عيني..في كأس ماء الفرات..
في كأسك طعم الحياة... 
حتّى فاضت روحك موحّدا...
لا يزال كأسك فيض الكرامة العربيّة..
سأظلّ أراك.. 
سأشقّ دربي إليك..
صارت أيّامنا مثل سفينة بلا حبل..
نجاتها أنت..                               عراقها أنت..طهرها أنت
أحدّق في وجوه شهداء مدينتي.. كلّها أنت..
سأظلّ أراك ..ماذا أفعل بترابك على عتبتي؟!...
ماذا فعل القوم بك؟
سأظلّ أراك ..
وحدك أنت لا تشبه أحدا..
وحدك أنت جنحت بكربلاء إلى عرفات..
آه يا أرض كربلاء!..
وكبرت الآه حتى اخضرت
تشمّ عطر الحسين فداء
من طيب فاطمة وحيدر

وحدي أنا أتجوّل في خيمتك..
أتحوّل  إلى حديقة خضراء .. 
كلّ الورود في يدي تنمو من عينيك..
حسبي أنّي أراك في القلب إمام هدى..
يجدّد عهد جدّه لا تغرّّه الدّنيا...
ومن لم يكن حبّ الحسين في قلبه...
فمن ذا يكون؟!...

تم نسخ الرابط