الدفع بأكثر من 20 ألف عنصر حرس وطني لتأمين النظام العام يوم تنصيب بايدن
تاريخ النشر : 14-01-2021
اكد مدير شرطة واشنطن، روبرت كونتي أن أكثر من 20 ألف عنصر من الحرس الوطني الأميركي سوف يضمنون النظام العام في العاصمة في أثناء مراسم تنصيب جو بايدن رئيسا جديدا للولايات المتحدة.
وقال كونتي خلال موجز صحفي، اليوم الأربعاء: "بما أنه حدث ذو أهمية وطنية فإن الخدمة السرية هي المخولة بتقديم الأرقام النهائية، لكن بإمكانكم أن تروا ما يفوق 20 ألف من عناصر الحرس الوطني في واشنطن العاصمة".
وأعرب مدير الشرطة عن اهتمامه البالغ بضمان الأمن في واشنطن سواء في يومي عطلة نهاية الأسبوع الجاري أو في يوم التنصيب (20 كانون الثاني)، واصفا مشاركة هذا العدد الكبير من أفراد الحرس الوطني في الحفاظ على النظام العام مساعدة غير مسبوقة للشرطة.
وتجري التحضيرات لمراسم تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية الأخيرة وسط الإجراءات الأمنية المشددة بعد قيام أنصار الرئيس الحالي، دونالد ترامب، باقتحام مبنى الكونغرس الأميركي وما رافق ذلك من اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

   

اخر الاخبار