قيادة حركة 'فتح' في منطقة صور تحيي عمّال فلسطين بمناسبة الأول من أيار 'يوم العمّال العالمي'
تاريخ النشر : 02-05-2021
حيّت قيادة حركة "فتح" في منطقة صور جنوبي لبنان العمال الفلسطينيين والعرب كافّةً وعمال العالم بمناسبة "يوم العمال العالمي" الذي يصادف في الأول من أيار من كل عام. 
وقال القائد التنظيمي والعسكري لحركة "فتح" في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله: "في يوم العمال العالمي نتوجّه بالتهنئة والتبريكات إلى الطبقة العاملة الفلسطينية في الوطن والشتات التي تقف مع القرارات والمواقف الحكيمة التي تقوم بها القيادة في حماية القضية الفلسطينية، خاصة القرار المتعلق بالانتخابات التشريعية الفلسطينية ومحاولة البعض إجراءها من دون القدس، حيث أنها تمثل حلقة الصراع الأولى وقلب القضية النابض وتأكيدًا على هوية المدينة الفلسطينية والعربية والإسلامية، والتصدي لمحاولات سلطات الاحتلال تهويدها وتغيير معالمها التاريخية". 
 وأشاد اللواء عبد الله بعُمّال فلسطين، وأثنى على صمودهم في ظلّ ما يعانونه من اضطهاد وقهر من جراء الممارسات الظالمة لسلطات الاحتلال الصهيوني، وحيا التزامهم بقضيتهم الوطنية وتحملهم ويلات وأعباء هذه المرحلة الصعبة في ظل انتشار جائحة “كورونا” والتحديات الكبيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية.
وهنّأ اللواء عبدالله العمال الفلسطينيين بمناسبة عيدهم، مؤكدًا أنَّ ممارسات سلطات الاحتلال الصهيوني هي السبب الرئيس في ارتفاع نسبة البطالة في صفوف عمالنا الفلسطينيين، خصوصًا في قطاع غزة الذي يعاني من إفرازات الانقسام والحصار الصهيوني الجائر وجائحة "كورونا". 
وطالب اللواء عبد الله منظمة العمل الدولية وجميع المؤسسات والهيئات الدولية بحماية العمال الفلسطينيين، ومحاسبة كيان الاحتلال الصهيوني على انتهاكه وخرقه للاتفاقات الدولية كافّةً ولحقوق الإنسان. 
ودعا المجتمع الدولي لدعم وإسناد العمال الفلسطينيين في الوطن والشتات، وتعويضهم عن سنوات الحصار والعدوان وخسائرهم الفادحة التي لا تعد ولا تحصى، جراء الحصار والإغلاق بقطاع غزة، والجدار والتضييق والملاحقة في الضفة الغربية والقدس الذي كان سببًا رئيسًا في تفشي البطالة في الأراضي الفلسطينية.
وتوجّه اللواء عبدالله بالتهنئة والتبريكات إلى عمالنا في المُخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان الذين يواجهون اليوم أصعب ظروف الحياة المعيشية في ظل الوضع الاقتصادي اللبناني المزري، وتراجع العجلة الاقتصادية اللبنانية وارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية الكبير. 
وطالب اللواء عبدالله وكالة "الأونروا" بضرورة مساعدة أبناء شعبنا اللاجئين في لبنان من خلال خطة طوارئ عاجلة تساعد أبناء شعبنا على اجتياز هذه المرحلة الصعبة.

   

اخر الاخبار