مدير عام المبرّات في حفل تخريج الناجحين في الشهادات المهنية: 'هذا العام هو عام التعاضد والتكافل في المبرات '
تاريخ النشر : 12-10-2021
نظمّت المعاهد المهنيّة التابعة لجمعيّة المبرّات الخيرية: (معهد علي الأكبر المهني والتقني - معهد السيدة سكينة الفني للفتيات – مهنية مؤسسة الهادي للإعاقة السمعية والبصرية – معهد المبرّات للعلوم الصحية ودار الصادق للتربية والتعليم) حفل تخرّج لطلّابها الناجحين في الشهادات المهنية الرسمية، وذلك في قاعة السيدة الزهراء في مجمع الإمامين الحسنين في حارة حريك، بحضور مدير عام جمعيّة المبرّات الخيرية الدكتور محمّد باقر فضل الله ومديري المعاهد المهنيّة والمدارس الأكاديمية في المبرّات وشخصيّات اجتماعيّة وتربويّة وأهل.

بدايةً، النشيد الوطني، ثم فقرة فنيّة قدّمها كورال المبرّات بعنوان " نشيد الاوائل"، تبعها كلمة للمتخرجين شارك فيها طالب من كل معهد من المعاهد المهنية في المبرّات.

بعد ذلك ألقى مدير عام المبرّات كلمة تحدث فيها عن التحديات التعليمية التي واجهت معاهد المبرات قائلاً :" لقد كانت معاهد المبرات على مستوى التحديات خلال العامين الماضيين، فقد عملت على تحقيق التوازن بين التعلم عن بُعد والتعلم الحضوري. ولأننا على ثقة بأنَّ البُعد لفترات طويلة يُفقدُ الحافز التعليمي ويُقلّلُ من روح المنافسة والقدرة على الانتباه والتركيز ويَحدُّ من إبداعات التلامذة واكتشاف مواهبهم وقدراتهم، لذلك بدأنا هذا العام في تعويض الفاقد التعليمي بعد دراسة ملف كل تلميذ كذلك إعداد دليل يهدف إلى حماية الصحة النفسية لتلامذتنا وتعزيز سلوكياتهم بتوفير الدعم النفسي والاجتماعي".

وتوجه الى الأهل بالقول:" لكم منّا كلُّ الشكر والتقدير على تعاونكم مع معاهد المبرات إدارات ومعلمات ومعلمين وعاملين رغم كل الضغوطات، مؤكّدين مساهمتكم بشكل أو بآخر في إيصال السفينة إلى برّ الأمان مهما تلاطمت أمواجُ الأزمات.. سوف يكون عامنا الذي نستقبل عام التعاضد والتكافل لتخطّي الأزمة المعيشية الخانقة، وقد باشرنا بمشروع تكافل تعليمي في الأزمات لمساعدة أهلنا الذين ضاقت بهم السبل لتعليم أولادهم".

وخاطب الطلاب المكرّمين بالقول: "وصيّتي لكم أيها الأعزاء المكرّمون أن تتابعوا مسيرتكم التعليمية حتى لو التحقتم بالحياة المهنية، لا تتركوا تعلّم الجديد في مهنتكم، تمسّكوا بالقيم الأخلاقية، قيم الصدق والأمانة والنزاهة والاستقامة وحب الله والوطن، وليكن الخُلق الحسن هو مسير حياتكم، كونوا الإنسانيين ممن يُفشون السلام والخُلق الحسن، ولا تجعلوا للحقد مكاناً في نفوسكم، لا تصدروا أحكاماً على الآخرين وفقاً لما تسمعون عنهم، أعطوا الناس أكثر ممّا يتوقّعون ولا تُحبطكم الأزمات المتتالية".

وختم: " نهنّىء الإدارات وجميع العاملين الرساليين المضحّين فيها بكل الإنجازات وبهذه النجاحات التي تحقّقت في مدى السنوات السالفة، فلكم كل الشكر والمحبة والتقدير سائلين العليّ القدير أن تبقى معاهد المبرات دائماً ملاذاً آمناً لأجيالنا التي ستغني المجتمع والحياة بالإيمان والعمل الصالح".

   

اخر الاخبار