النائب جشي من مخيم برج الشمالي: الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية يصفعون العدو بوعيهم ومقاومتهم
تاريخ النشر : 26-11-2022
قدم سعادة النائب الحاج حسين جشي واجب العزاء لذوي المرحوم الأستاذ إبراهيم إبراهيم في منزله في مخيم برج الشمالي حيث كان برفقته مسؤول ملف المخيمات في منطقة جبل عامل الأولى في حزب الله السيد ابو وائل زلزلي.
خلال التعازي أكد النائب جشي أن الإنتفاضة التي تعيشها الضفة الغربية اليوم تعتبر مرحلة جديدة في الصراع مع العدو مؤكدا ان وعي الشباب الفلسطيني لقضيته شكل صفعة قوية للعدو الذي بات عليه أن يواجه مجتمعا بكامله بعد ان كان يواجه افرادا ومجموعات.
ورأى النائب الجشي أن أعمار الشباب الفلسطيني الفدائي اليوم التي في اغلبها في العشرينات أربكت العدو وأرعبته وأوقعته في حيرة عجزه عن المواجهة وأكدت فشله في تطبيع الداخل الفسطيني فضلا عن فشله في الحصول على أي نتيجة شعبية من التطبيع في الخارج عربيا واسلامية ولن يجد القادة الصهاينة أي طريق لإضعاف المقاومة والطريق الوحيد المفتوح امامهم للنجاة هو الخروج من فلسطين.
وفي أجواء يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني رأى النائب الجشي ان أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان اليوم يؤمنون بالتحرير والعودة أكثر من أي وقت مضى وذلك بفضل المقاومة ومحورها الممتد من طهران إلى القدس مؤكدا ان التمسك بحق العودة كالتمسك بسلاح المقاومة كلاهما يوجعان العدو.
وشدد النائب الجشي على وقوف حزب الله بكل جهات الرسمية والشعبية مع ابناء المخيمات الفلسطينية بكل السبل الممكنة مؤكدا إستمراره في العمل على تعزيز صمودهم كواجب ديني واخلاقي واخوي وانساني قبل ان يكون واجب إجتماعي.
وختم النائب الجشي بذكر مناقب الفقيد وإنتمائه لفلسطين ودوره في تعزيز العلاقة بين المخيمات والجوار مؤكدا استمرار ما عمل عليه عبر اولاده وعائلته الكريمة.

   

اخر الاخبار