الخميس 23 أيار 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
آخر الأخبار

لقاء تضامني مع فلسطين في سفارة دولة فلسطين في بيروت

ياصور
عقد في سفارة دولة فلسطين في لبنان اليوم الخميس، لقاء تضامني مع فلسطين واستنكاراً للعدوان الصهيوني على ابناء شعبنا في غزة والضفة والقدس، لقاء ضم اتحاد الجمعيات والروابط البيروتية مع سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، عضو المجلس الثوري لحركة فتح امنة جبريل، امين سر حركة فتح في بيروت العميد سمير ابو عفش، امين عام اللقاء التضامني وائتلاف الجمعيات والروابط اللبنانية والفلسطينية ابراهيم كلش وممثلي الروابط والجمعيات.
وفي كلمة له اكد الاعلامي محمد العاصي ان اللقاء يأتي تأكيداً على الثوابت الفلسطينية التي انطلقت الثورة الفلسطينية وحركة فتح من اجلها ورسخها الرئيس الشهيد ياسر عرفات ويتمسك بها الرئيس محمود عباس في غزة والضفة والقدس.
وادان العاصي العدوان الاسرائيلي الغاشم على ابناء شعبنا في فلسطين والجرائم التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق اطفالنا ونسائنا.
بدوره اكد كلش وقوف الشعب اللبناني الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ووفاء اهل بيروت للثورة الفلسطينية وعلى مرجعية منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس، مستنكراً الابواق المأجورة التي تحاول زرع الشقاق بين ابناء الشعب الفلسطيني.
واكد كلش وحدة الشعبين اللبناني والفلسطيني في مواجهة جرائم الحرب الاسرائيلية، مستذكراً الرئيس الشهيد ياسر عرفات خلال اجتياح بيروت عام 1982 وتنقله الدائم في احياء العاصمة لتفقد احوال الشعبين اللبناني والفلسطيني.
من جهته وجه ابو العردات التحية للشهداء الذين ارتقوا خلال مسيرة النضال المستمرة، مؤكداً ان المعركة الحالية تستهدف وجود الشعب الفلسطيني على ارضه.
وطالب بانهاء العدوان الاسرائيلي على شعبنا، مشدداً على ان الوحدة الوطنية هي الاساس في مواجهة المشروع الصهيوني وجرائمه وبطشه ومخططات تهجير شعبنا من ارضه.
ولفت الى ان انجاز الوحدة الوطنية هي ارادة حركة فتح وارادة الرئيس محمود عباس وكل المخلصين من ابناء شعبنا الفلسطيني.
ثم تحدث السفير دبور موجهاً تحية الوفاء لابناء بيروت ولبنان الشقيق الذين احتضوا الثورة الفلسطينية.
وقال دبور " لا تمر ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الا وتكونوا السباقين في احيائها لما تمثله في وجدانكم، نعتز بكم ونعلم مدى صدق انتمائكم وما قدمتموه انتم واسلافكم لفلسطين ونعلم ان مشاركاتكم في كل ما له علاقة بفلسطين من تكريم للشهداء ووقفات تضامنية نابع من مشاعركم النبيلة والصادقة."
واكد دبور ان لبنان الذي استضافنا كلاجئين قدم التضحيات الجسام في مسيرتنا النضالية وامتزج الدم اللبناني والفلسطيني في معارك الشرف.
واعتبر ان ما يجري في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس من عدوان على شعبنا وحرب ابادة يرتكبها الاحتلال الصهيوني يتزامن مع صمت دولي وازدواجية معايير لا نراها الا عندما يتعلق الامر بالشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.
واكد دبور بان شعبنا سيبقى متمسكاً بارضه يعانق تراب وطنه وحقوقه ولن يعيد تكرار نكبة 48 رغم ان ما يحصل من مجازر وحرب ابادة لم نشهده في التاريخ الحديث والقديم من بطش وظلم وخرق للقانون الدولي والدولي الانساني ومنع الماء والغذاء والدواء عنه وكافة مقومات الحياة.
تم نسخ الرابط