ألسنة النار أنهت حياة الشاب الجنوبي 'عبدالله'... شاهد عيان يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة لما جرى !!!
تاريخ النشر : 29-04-2022
"بعد مرور يومين على وفاة المرحوم الشاب عبدالله فنيش متأثراً بحروق اصيب بها قرب الملعب البلدي لمدينة صيدا، تكشفت حقيقة وفاته وذلك بعد انتهاء تحقيق القوى الامنية وصدور تقرير الطبيب الشرعي.

وفي بيان صادر عن عائلة الفقيد عبدالله فنيش أكدت العائلة ان "ما تم تداوله عبر الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بأن الشهيد عبدالله فنيش قام بإحراق نفسه بهدف الانتحار عارٍ عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة".

وتابع البيان: "ذلك ما أكده شاهد العيان وتقرير الطبيب الشرعي والقوى الأمنية من خلال التحقيقات.

بل إنه كان يقوم بإحراق أوراق وبسبب شدة الرياح إلتقطت النيران في ملابسه الرياضية المصنوعة من مادة البوليستر وبسبب سرعة النيران في جسده سببت له حالة تشنج فلم يدرك التصرف.

وهذا ما قام بإخباره شاهد العيان الذي ركض مسرعاً بإتجاهه، وهناك تسجيل صوتي لشاهد العيان أكد فيه من خلال الحديث مع الشهيد قبل وصول المسعفين أنه لم يكن يحاول إحراق نفسه او الإنتحار، لا بل كان يطلب المساعدة السريعة ويطلب أيضاً الاتصال بوالده.

والمؤسف ان شاهد العيان استمر بالاتصال بجميع فرق الانقاذ دون جدوى الى ان وصل مسعفون من مؤسسة معروف سعد بعد نصف ساعة مشكورين. وقد أستمرت محاولة إنقاذه في المستشفى الى أكثر من ثلاث ساعات دون جدوى الى ان ما لبث ان فارق الحياة."

صيدا اونلاين

   

اخر الاخبار