الإثنين 24 حزيران 2024 الموافق 18 ذو الحجة 1445
عاجل
آخر الأخبار

دوري أبطال أوروبّا: "مبابي" يريد كتابة إنجاز تاريخيّ قبل الرّحيل

ياصور

يعوّل باريس سان جيرمان الفرنسي على نجمه كيليان مبابي الذي سيتركه نهاية الموسم، لمواصلة المشوار نحو أوّل لقب بتاريخه في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، عندما يحلّ الأربعاء (الساعة 22:00 بتوقيت بيروت) ضيفاً على بوروسيا دورتموند الألماني في ذهاب نصف النهائي. وصدم مبابي، هداف مونديال 2022، الإدارة القطرية لفريقه عندما أعلن خلال الموسم أنه لن يمدّد عقده الذي ينتهي الصيف المقبل، ومن المرجح انتقاله إلى صفوف ريال مدريد الإسباني.وبعد إعلان قراره، شهدت مشاركته مع فريق العاصمة تقلبات، بعد استبعاده، استبداله أو حتى تركه على مقاعد البدلاء من قبل مدرّبه الإسباني لويس إنريكي.
لكن مبابي أثبت نجاعته، بحيث قاد سان جيرمان إلى لقبه العاشر في 12 موسماً في الدوري الفرنسي، واضعاً نصب عينيه تحقيق ثلاثية تاريخية قبل رحيله، في ظل استمراره أيضاً في مسابقة الكأس المحلية.
ولا شكّ أن مهمة متصدّر ترتيب هدافي المسابقة (8) بفارق هدف عن الإنكليزي هاري كاين مهاجم بايرن ميونيخ الألماني، ستكون صعبة أمام «الجدار الأصفر» الشهير في ملعب سيغنال إيدونا بارك. رفع «كيكي» بهدفيه الأخيرين على أرض برشلونة الإسباني رصيده إلى 15 هدفاً في الأدوار الإقصائية خارج ملعبه، ووحده البرتغالي كريستيانو رونالدو يملك رصيداً أفضل (23).
بيد أن دورتموند لم يخسر في آخر عشر مباريات على أرضه في المسابقة (6 انتصارات و4 تعادلات). وتعود خسارته الأخيرة إلى 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 أمام أياكس أمستردام الهولندي (1-3).
وبعدما أقصى سان جيرمان دورتموند في ثمن نهائي نسخة 2020 (1-2، 2-0) بفضل نجمه البرازيلي السابق نيمار، كاد أن يودّع البطولة هذا الموسم على يد دورتموند، عندما تخلّف (0-1) أمامه في دور المجموعات، بيد أنه عادل في الشوط الثاني. تصدّر دورتموند مجموعة صعبة ضمّت ميلان الإيطالي ونيوكاسل الإنكليزي، فيما تأهل سان جيرمان بصعوبة، علماً أنه فاز على أرضه على دورتموند (2-0).
وقال مدرّب دورتموند إدين ترزيتش الذي يحتلّ فريقه راهناً المركز الخامس في الدوري الألماني، حيث اخفق بالفوز في آخر مبارتين: «الآن نواجه باريس. لم تكن مباراتنا الأولى معهم جيّدة. في الثانية قمنا بالتعديلات المناسبة، وكنا أقرب إلى الفوز. اعتقد أن فريقنا أفضل اليوم مقارنة مع دور المجموعات».
وهذا خامس نصف نهائي لدورتموند والأوّل منذ 2013 عندما أقصى ريال مدريد، ثم خسر أمام مواطنه بايرن ميونيخ (1-2). وهذا النهائي قابل للتكرار على الورق، إذ يلاقي بايرن بعد قليل الثلاثاء ريال مدريد في ذهاب نصف النهائي أيضاً.
ويملك دورتموند لقباً وحيداً في المسابقة القارية الأولى، أحرزه عام 1997 على حساب يوفنتوس الإيطالي (3-1) بأهداف كارل - هاينتس ريدله (2) ولارس ريكن.
في المقابل، يخوض سان جيرمان نصف النهائي الرابع، علماً أنه بلغ النهائي مرّة وحيدة في 2020 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ بهدف لاعبه السابق كينغسلي كومان.
وبلغ سان جيرمان نصف النهائي، بعد إقصاء ريال سوسييداد الإسباني (2-0، 2-1) ثم قلب تأخّره أمام برشلونة (2-3) إلى فوز كبير إياباً (4-1). أما دورتموند، فأقصى جاره أيندهوفن الهولندي (1-1، 2-0) ثم قلب تأخره أمام أتلتيكو مدريد الإسباني (1-2) إلى فوز (4-2).
ويبدو هذا المسار أكثر سهولة من المسار الآخر الذي ضمّ العمالقة: بايرن، ريال، مانشستر سيتي وبنسبة أقلّ أرسنال متصدّر الدوري الإنكليزي.
وقال إنريكي بعد الفوز الأخير على فريقه السابق برشلونة: «الشيء الأجمل عندما تكون لاعباً أو مدرّباً أن تسعد الناس بعملك. لا يمكنك شراء هذا الشعور. علينا التأقلم الآن مع نصف النهائي، ونحاول بلوغ المباراة النهائية».
وإلى مبابي، يعوّل سان جيرمان هجومياً على عثمان ديمبيليه والشاب برادلي باركولا، علماً أن الأوّل لن يلقى على الأرجح ترحيباً لطيفاً من جماهير دورتموند، بعدما أضرب عن اللعب معه قبل سبع سنوات من أجل الانضمام إلى برشلونة.
فيما ترتكز تشكيلة دورتموند على: المبدع يوليان براندت، الإنكليزي جايدون سانشو والنمسوي مارسيل سابيتسر أفضل ممرّر كرات حاسمة في البطولة (5). وسيفتقد الفريق الأصفر على الأرجح بطل إفريقيا مهاجمه العاجي سيباستيان هالر بسبب الإصابة في كاحله، رغم عودته أخيراً إلى التمارين.

تم نسخ الرابط