الأحد 23 حزيران 2024 الموافق 17 ذو الحجة 1445
عاجل
آخر الأخبار

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي.. أضرارٌ نفسية وصحية!

ياصور

"التواصل الاجتماعي مع الآخرين يمكن أن يخفف من التوتر والقلق والاكتئاب، ويعزز القيمة الذاتية، ويوفر الراحة والبهجة، ويمنع الشعور بالوحدة، بل ويضيف سنوات إلى حياتك، على الجانب الآخر، فإن الافتقار إلى الروابط الاجتماعية القوية يمكن أن يشكل خطرًا كبيرًا على صحتك العقلية والعاطفية، وفقًا لما نشره موقع helpguide.

 وفي عالم اليوم، يعتمد الكثير منا على منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook وTwitter وSnapchat وYouTube وInstagram للعثور على بعضنا البعض والتواصل معهم. في حين أن لكل منها فوائده، فمن المهم أن نتذكر أن وسائل التواصل الاجتماعي لا يمكن أبدًا أن تكون بديلاً للتواصل البشري في العالم الحقيقي. يتطلب الأمر اتصالاً شخصيًا مع الآخرين لتحفيز الهرمونات التي تخفف التوتر وتجعلك تشعر بالسعادة والصحة والإيجابية، بينما قضاء الكثير من الوقت في التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من الوحدة والعزلة - ويؤدي إلى تفاقم مشاكل الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب .

 قد تروج وسائل التواصل الاجتماعي لتجارب سلبية مثل:

 عدم الملاءمة في حياتك أو مظهرك

حتى لو كنت تعلم أن الصور التي تشاهدها على وسائل التواصل الاجتماعي يتم التلاعب بها، فلا يزال من الممكن أن تجعلك تشعر بعدم الأمان بشأن مظهرك أو ما يحدث في حياتك الخاصة.

 يزيد من مشاعر الوحدة

وجدت دراسة في جامعة بنسلفانيا أن الاستخدام العالي لفيسبوك، وسناب شات، وإنستجرام يزيد من مشاعر الوحدة، على العكس من ذلك، وجدت الدراسة أن تقليل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يجعلك تشعر بالوحدة والعزلة بشكل أقل ويحسن صحتك العامة.

 الاكتئاب والقلق

يحتاج البشر إلى التواصل وجهًا لوجه ليكونوا أصحاء عقليًا. لا شيء يقلل من التوتر ويعزز مزاجك بشكل أسرع أو أكثر فعالية من التواصل المباشر مع شخص يهتم لأمرك. كلما أعطيت الأولوية للتفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي على العلاقات الشخصية، كلما زاد خطر الإصابة باضطرابات المزاج مثل القلق والاكتئاب .

 التنمر الإلكتروني

أبلغ حوالي 10 % من المراهقين عن تعرضهم للتنمر على وسائل التواصل الاجتماعي، كما تعرض العديد من المستخدمين الآخرين لتعليقات مسيئة. يمكن أن تكون منصات التواصل الاجتماعي مثل تويتر نقاطًا ساخنة لنشر الشائعات والأكاذيب والإساءات المؤذية

 استيعاب الذات

إن مشاركة صور سيلفي لا نهاية لها وكل أفكارك العميقة على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تخلق حالة من الأنانية غير الصحية وتبعدك عن علاقات الحياة الواقعية.

“اليوم السابع”

تم نسخ الرابط