الأحد 16 حزيران 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار

بعد إخلاء مبنى وزاري... تحذير من الآتي!

ياصور

أخلى موظفو وزارة الشباب والرياضة مبنى الوزارة على إثر حدوث تشققات خطيرة وسماع أصوات في بعض الجدران مبناها، وتقرّر منع دخول أي موظف أو مواطن إلى المبنى.

في هذا الإطار، يؤكّد المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار، في حديثٍ إلى "ليبانون ديبايت"، أن "الموظفين أخلو المبنى من أجل السلامة العامة، وقد أتى وفد هندسي للكشف على المبنى من قبل الوزارة".

 

 

ويقول العميد خطار: "نحن قمنا بالإجراءات اللازمة بعد التواصل معنا، وأرسلنا فريقنا إلى مبنى وزارة الشباب والرياضة لإفراغ مستودع مبنى الوزارة من المياه المجمعة التي تؤدي إلى حصول تشققات، لكن تبيّن أن لا إمكانية لسحب المياه التي هي بمقدار 15 سم ومضخات المياه لدينا تسحب إلى ما فوق 15 سم، لذلك يجب إتخاذ إجراءات هندسية معينة لمعالجة هذه المسألة".

ومن جهتها، تؤكّد رئيسة الهيئة اللبنانية للعقارات المحامية أنديرا الزهيري، أن "مبنى وزارة الشباب والرياضة يفتقد إلى الصيانة كغيره من معظم مباني الدوائر الرسمية والمؤسسات والإدارات التابعة للدولة".

وتُشدّد على أنه "يجب إجراء مسح جدي للأبنية القديمة خصوصًا في مدينة بيروت لأنه لدينا أكثر من 10 آلاف مبنى مهدّد بالسقوط، إضافة إلى الأبنية التي تضرّرت من إنفجار مرفأ بيروت وهذا ما يحتم علينا مسؤولية للعمل على حماية السلامة العامة وسلامة المواطنين، خصوصًا في الدوائر الرسمية والأبنية التي تضم إدارات تابعة للدولة، فهي موجودة في مناطق مكتظة بالسكان".

وتُشير إلى أنه "في ظل التغيّر المناخي وغياب الصيانة عن الأبنية القديمة سنشهد الكثير من التشققات والتصدّعات، حتى أن هناك أبنية معرّضة لإنهيار جزئي وكلي، وذلك بسبب غياب ثقافة الترميم والتدعيم وعدم إعادة تأهيل الأبنية".

تم نسخ الرابط