الثلاثاء 25 حزيران 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار
ياصور

استشهد الاستاذ الثانوي محمد ناصر فران وجرح 3 طلاب في عدوان اسرائيلي استهدفهم صباح اليوم  لحظة توجههم الى مدارسهم في منطقة كفردجال - النبطية.


وفي التفاصيل ان المُربي محمد ناصر فران ( 35 عاما  من مدينة النبطية وسكان كفرصير) كان متوجها قرابة السابعة والربع من صباح اليوم  الى مكان عمله في ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية ، لاتمام مهمة المراقبة في الامتحانات الفصلية فيها ، عندما استهدفته مسيرة اسرائيلية على طريق كفردجال - النبطية بصاروخ اصاب سيارته من نوع تويوتا مباشرة ، مما ادى الى استشهاده على الفور ، واحتراق السيارة بالكامل .

كما ادت الغارة الى اصابة فان مدرسي كان يقل طلاب الى مدرسة شوكين الرسمية ، مما ادى الى اصابة 3 طلاب بجروح مختلفة وهم : علي رضا موسى عياش ( 13 عاما) ، محمد علي ناصر ( 11 عاما) وقاسم محمد جفال ( 12 عاما ) ، فيما اصيب اكثر من 10 طلاب بحالات هلع وتوتر .

وعلى الفور سارعت الى المكان فرق من الدفاع المدني من مركز كفرصير وعملت على اطفاء الحريق في السيارة ، فيما عملت سيارات الاسعاف التابعة للصليب الاحمر اللبناني والهيئة الصحية الاسلامية وكشافة الرسالة الاسلامية على نقل الطلاب الجرحى الى مستشفيات النبطية .


واشار سائق الفان المدرسي احمد سبيتي الى "  انني كنت انقل وكالعادة طلاب الى مدرسة شوكين الرسمية ، ولحظة مروري على طريق كفردجال - النبطية تعرضت سيارة تويوتا كانت تسير امامنا لعدوان اسرائيلي حيث اطلقت مسيرة كانت تحلق بالاجواء صاروخا باتجاهها، وتسبب انفجاره بتحطم زجاج الفان ، وعلى الفور استطعت السيطرة عليه والوقوف جابنا ، بعدما ارتفع صراخ الطلاب الذين كنت انقلهم ، وكان بينهم 3 مصابين والدماء تنزف من اماكن مختلفة من اجسادهم، فيما الاخرين اصيبوا بنوبات هلع وصراخ ، وعلى الفور تواصلت مع سيارات الاسعاف الذين حضروا وعملنا على نقل الجرخى الى المستشفى ، واجريت اتصالات بأهاليهم لاطمأنهم .

وقال: ما حصل عمل اجرامي وحشي ، وهو ما عودنا عليه هذا العدو الغاشم ، لقد استهدف طلاب بشكل مباشر ، هذا العدو لا يفرق بين طالب ومدني وبين مدرسة ومستشفى ، عدو مجرم.


شميساني
ونعى مدير ثانوية حسن كامل الصباح  الرسمية في النبطية عباش شميساني " استاذ مادة الفيزياء في الثانوية محمد ناصر فران ، الذي قضى على طريق واجبه التعليمي والوطني ، استاذا، ومربيا، وشهيدا، وزميلا ونشيطا ، ومليئا بالاخلاق والعطاء والتهذيب والاندفاع ".
وقال شميساني : قدرنا مع هذا العدو المجرم والارهابي المقاومة ، المقاومة في كل الميادين ، العسكرية، والتربوية والاعلامية وغيرها، واليوم نقدم استاذا شهيدا في سبيل حفظ وحماية هذا الوطن في مواجهة الهمجية والوحشية الاسرائيلية.


شعيب 
بدورها مديرة مدرسة شوكين الرسمية نسرين شعيب عادت طلابها الجرحى في مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية ، واطمأنت الى صحتهم وتابعت عملية علاجهم .
واصدرت ادارة مدرسة شوكين بيانا قالت فيه: ينامون على اهتزاز الجدران من أصوات الغارات، ويستيقظون على أنغام أصوات زخّات النّار، ويذهبون إلى مدارسهم حيث العلم صمود وانتصار.
تستنكر مدرسة شوكين الرّسميّة الجريمة الوحشيّة من العدوّ الغاصب الّتي استهدفت المدنيين من عاملين وأهالي ومدرّسين وطلّاب على الطّريق العام في كفردجّال - شوكين، حيث أسفرت عن إصابات في صفوف بعض أبنائنا في المدرسة وهم في طريقهم لمتابعة دراستهم، وإذ تؤكّد على أنّ الاستهدافات الّتي تطال الحقل التّربويّ من أساتذة وطلّاب لا تثنينا عن متابعة مسيرة الصّمود.
وختم : حمى الله جنوبنا الغالي، وترابه وأرضه وأهله وأبناءه، وبالشّفاء العاجل للجرحى، ورحم الله الشّهداء.

تم نسخ الرابط