مع تناقص أعداد الحمير فيها بشكل كبير: اجراءات حاسمة لجنوب أفريقيا لحمايتها من التهريب الى الصين !!!
تاريخ النشر : 21-06-2022
صور تعبيرية
صور تعبيرية
"تخضع الحمير التي تشهد انخفاضا في أعدادها نتيجة صيدها غير المشروع لحماية مشددة في جنوب أفريقيا من عمليات تهريبها إلى الصين، إذ تسود معتقدات بأن لجلدها فوائد طبية، إلى درجة أنه أصبح مرغوبا بكثرة تعادل حجم الطلب على قرون وحيد القرن، على ما أوردت "وكالة الصحافة الفرنسية".

وتشير دراسة حديثة أعدتها جامعة جنوب أفريقيا إلى أن أعداد الحمير في البلاد انخفضت بنسبة تفوق 30 % خلال السنوات العشرين الأخيرة، فبعدما كانت جنوب أفريقيا تضم 210 ألف حمار سنة 1996، شهدت أعداد هذه الحيوانات انخفاضاً لتصل إلى 146 ألفا في العام 2019.

وفيما تشهد دول افريقية أخرى من بينها كينيا وبوركينا فاسو انخفاضا مماثلا، تتخوف الجهات المدافعة عن حقوق الحيوانات من انقراض هذا النوع في افريقيا في غضون سنوات قليلة.

ويعود سبب الانخفاض في أعداد الحمير إلى الطلب الكبير على مادة تطلق عليها تسمية "إيجياو" تستخلص من الجيلاتين الموجود في جلد هذه الحيوانات بمجرد غليه.

وتشكل الصين السوق الاستهلاكية الأبرز لهذه المادة، إذ تحتاج إلى أكثر من عشرة ملايين حمار سنويا لتلبية الطلب في سوقها هذه المقدرة قيمتها بملايين الدولارات، على ما توضح المنظمة البريطانية لحماية الحمير "دونكي سانكشواري". ويصل سعر الكيلوغرام الواحد من الـ"إيجياو" في آسيا إلى نحو 360 دولارا.

الوكالة الوطنية للاعلام

   

اخر الاخبار