الأربعاء 29 أيار 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
آخر الأخبار

كم عمرك حقا؟.. اختبارات مدعومة بالذكاء الاصطناعي تكشف عمرك البيولوجي بمسحة خد بسيطة

ياصور
تخبر "الاختبارات" الجديدة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي المستهلكين عن عمرهم البيولوجي من خلال تحديد السرعة التي تتدهور بها الأعضاء والخلايا والأنسجة.

وتطلق الشركات الناشئة اختبارات في المنزل تجمع الدم أو البول أو مسحات الخد لتحليل التغيرات في "الإبيجينوم"، الآلية التي تساعد على قراءة رمز الحمض النووي.

وهنا قدمت Tally Health، إحدى هذه الشركات، مؤخرا 13 عاما من الأبحاث التي تظهر أن التغيرات اللاجينية يمكن عكسها بأمان في الفئران لتحسين وظيفة الأنسجة، مثل إعادة تثبيت البرامج الخلوية.
وتعتقد الشركة أنه يمكن فعل الشيء نفسه مع البشر.

ويحتوي Elysium على اختبار عمر بيولوجي يوفر "توصيات مدعومة علميا" لمساعدة المستهلكين على تحسين وظائف الجسم، على أمل العودة بالزمن إلى الوراء.

وقد ازداد اهتمام المستهلكين بمساحة العمر الطويل، حيث من المتوقع أن يصل الاقتصاد العالمي الطويل العمر إلى 27 تريليون دولار في عام 2026، وأن يصل قطاع التكنولوجيا العمرية إلى 2.7 تريليون دولار بحلول عام 2025.

وبينما تبدو فكرة "إعادة عقارب الوقت إلى الوراء" مثل الخيال العلمي، فإن المفهوم عبارة عن خدمة حقيقية يمكن شراؤها مقابل 299 دولارا شهريا.

وتسخر الاختبارات البيولوجية الحالية قوة الساعة اللاجينية، وهي اختبار تنبئي يعتمد على بيانات من 8000 عينة بيولوجية من 51 نوعا من الأنسجة البشرية وأنواع الخلايا السليمة.

وتم تطويره من قبل ستيفن هورفاث، عالم الوراثة والإحصاء الحيوي في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، في عام 2013 ويقيس أنماط مثيلة الحمض النووي المرتبطة بالشيخوخة والمرض ويستخدم خوارزمية لتخمين عمر الشخص، وفقا لتقارير WIRED.

وأطلقت Tally Health تقنيتها في 23 فبراير، حيث روجت لها لتحسين فترة الصحة وإطالة العمر الافتراضي على المستوى الخلوي.

وقال الدكتور ديفيد سينكلير، عالم الأحياء والمؤسس المشارك في جامعة هارفارد، في بيان: "الحمض النووي لم يعد المتنبئ الوحيد بمصيرنا أو بطول العمر. فتحدد جيناتنا أقل من 10% من طول عمرنا؛ وأكثر من 90% هو نتيجة لخيارات نمط حياتنا اليومية وبيئتنا، وستركز الكثير من الأبحاث والتدخلات في المستقبل القريب على تمديد فترة صحة الإنسان. وأدى الاهتمام بالشيخوخة إلى ظهور رؤى بحثية ضخمة في هذا المجال على مستوى العالم ودفع علم الشيخوخة إلى مستوى جديد".

وتتطلب Tally Health مسحة خد بسيطة تم تحليلها بواسطة ساعة TallyAge، والتي تم تدريبها على أكبر مجموعة بيانات DNA لأنسجة بشرية بالغة متعلقة بالخد، مع أكثر من 8000 عينة.

وبعد تحليل عينة المستخدم، يتلقون رؤى وتوصيات مخصصة للمساعدة على إطالة العمر والمكملات الفريدة للمساعدة على طول الطريق.

وقالت ميلاني غولدي، الرئيسة التنفيذية لشركة Tally: "أنشأنا تالي لتكون الحليف الصحي المدعوم علميا لأي شخص يتطلع إلى تحسين فترة صحته وزيادة طول العمر".

ويتم تقديم الخدمة من خلال اشتراك شهري، ما يسمح للأعضاء بالاختبار بشكل متكرر.
ويمكن للمستهلكين الاختيار بين ثلاثة أو ستة أو 12 شهرا ودفع ما بين 199 دولارا إلى 129 دولارا في الشهر.

وشارك في تأسيس Elysium أيضا كبير العلماء، الدكتور ليونارد غوارينتي، الذي بدأ البحث عن الشيخوخة في عام 1982 ويستخدم الساعات اللاجينية كأساس لتقنية الشركة.

وقال غوارينتي، وهو أيضا أستاذ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إن الساعات اللاجينية كانت تقدما كبيرا في مجال الشيخوخة، لأنها تتيح الدراسة الدقيقة للشيخوخة البيولوجية دون الحاجة إلى جدول زمني طويل الأمد.

وبالنسبة للمستهلكين، كان المؤشر هو أول وأدق مقياس للشيخوخة، ولا يزال المنتج الوحيد الذي يقدم اختبارا بسيطا لعمر بيولوجي قائم على اللعاب.

وتعمل إضافة تسعة أنظمة على توسيع هذا المفهوم لقياس الشيخوخة في مسارات محددة، والتي توفر معلومات أكثر فائدة لإجراء تغييرات في نمط الحياة لتحسين الصحة. والاستفادة من هذه التكنولوجيا الجديدة من خلال مركز أبحاث الشيخوخة يوفر فرصة مثيرة لتسريع الاختراقات بشكل كبير في مجال الشيخوخة من خلال التعاون المباشر مع المستهلكين الذين يختارون الاشتراك ولديهم أكبر فائدة محتملة لتحقيق مكاسب.

ويُطلق على اختبار Elysium اسم الفهرس ويتطلب عينة من المستهلكين، والتي يتم إدخالها بعد ذلك إلى خوارزميات التعلم الآلي التي تقيس 10 جوانب مختلفة من الشيخوخة.

ووفقا لـ Elysium، "من خلال الدقة الفائقة لمنصة الخوارزمية الخاصة بنا للفحص اللاجيني (APEX)، يحسب Elysium عمرك البيولوجي وأعمار النظام من خلال فحص المواقع على الحمض النووي الخاص بك حيث حدثت المثيلة''.

وتعرف مثيلة الحمض النووي بأنها تعديل جيني يؤثر على كيفية التعبير عن الجينات ويتغير نمط الجينوم الواسع بشكل متوقع مع تقدم العمر.
تم نسخ الرابط