فريق مستشفى الهمشري يُنفّذ حملةً صحيةً في مخيّم البص بمناسبة مرور 53 عامًا على تأسيس جمعية الهلال الأحمر
تاريخ النشر : 26-12-2021
بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين على تأسيس جمعية الهلال الأحمر، وبتوجيهات من سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية الأخ أشرف دبور، وبالتنسيق مع القائد العسكري والتنظيمي لحركة "فتح" في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله، نفّذت وحدة الإسعاف والطوارئ - مستشفى الشهيد محمود الهمشري التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يومًا طبيًا شاملاً في قاعة الشهيد محمود سالم بمخيّم البص جنوبي لبنان اليوم السبت ٢٥-١٢-٢٠٢١.
وشارك في الحملة مسؤول وحدة الإسعاف والطوارئ في لبنان د.زياد أبو العينين وعدد من أعضاء قيادة حركة "فتح" في منطقة صور وشعبة البص، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية.
وقد عاين قام الفريق المؤلف من عدد من الأطباء الاختصاصيين والكادر التمريضي في وحدة الإسعاف والطوارئ بمستشفى الهمشري، ٢٨٥ مريضًا ومريضة بينهم ٨٥ طفلاً، كما أجرى فحص (PCR) لخمسة وعشرين حالة يشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.
من جهته قال مسؤول وحدة الأسعاف والطوارئ في لبنان د.زياد أبو العينين: "إنّ هذا اليوم الطبي الشامل الذي ننفذه في مخيّم البص هو جزء من الحملات الطبية المجانية التي تنظمها جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وفريق الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان". 
 وأشار د.أبو العينين إلى أنّ الحملة الصحية شملت بيروت وطرابلس والبقاع وصيدا وصور وعددًا من التجمعات الفلسطينية، ولفت إلى أنَّ الحملة يرافقها فريق الإسعاف والطوارئ في مستشفى الهمشري وفريق من الأطباء ذوي الاختصاص وفريق تمريضي ومسعفون وثلاث سيارات إسعاف مجهزة لتوفير المعاينة والفحوصات الطبية، وفحوصات (PCR)، وقد تم تقديم أدوية مجانية لجميع من تمت معاينتهم.
من جهتها، تقدمت قيادة حركة "فتح" في منطقة صور وشُعبة البص بالشكر والتقدير للسفير أشرف دبور ولجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان، ومستشفى الشهيد محمود الهمشري، ولفريق الإسعاف والطوارئ وللأطباء والممرضين على جهودهم الإنسانية التي تخفف الأعباء عن كاهل أبناء شعبنا الصابر الصامد في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان. 
من ناحيتهم وجه أهالي مخيّم البص عامةً والأشخاص الذين استفادوا من اليوم الطبي خاصة الشكر الجزيل للفريق الطبي والهلال والهمشري وكافة المعنيين على جهودهم وتقديماتهم ورعايتهم الصحية لأبناء شعبهم. 
وفي ختام اليوم الطويل الذي بدأ منذ صباح اليوم وحتى المساء، أكد د.زياد أبو العينين أنَّ جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ستبذل كل ما في وسعها لتخفيف معاناة أبناء شعبنا وتقديم المساعدات الطبية اللازمة لهم في هذه الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يشهدها لبنان الشقيق، مؤكّدًا أنها ستبقى إلى جانب أهلنا في المخيّمات والتجمعات الفلسطينية مهما بلغت الصعاب.

   

اخر الاخبار