'قتل زوجته وأمها وأخته وطليقها'… القصة الكاملة لـ'مذبحة الزمالك' التي شغلت الرأي العام المصري
تاريخ النشر : 08-02-2022
خلال الأيام الماضية، انشغل الرأي العام المصري بجريمة قتل بشعة وقعت في منطقة الزمالك في العاصمة القاهرة، راح ضحيتها 4 أشخاص بالإضافة إلى القاتل الذي انتحر في مسرح الجريمة، وعرفت الجريمة إعلاميا باسم "مذبحة الزمالك".
ولبشاعة الواقعة جرى الكثير من الأقاويل بشأن تفاصيلها قبل أن تصدر النيابة العامة، السبت الماضي، بيانا كشفت فيه تفاصيل الواقعة، التي كان بطلها زوج قتل زوجته وأمها وأخته وطليقها، ثم أطلق على نفسه النار فمات هو الآخر منتحرا، وما يزيد الأمر دراما أن القاتل تزوج من القتيلة قبل أقل من شهر.
بحسب بيان النيابة العامة، فإنها تلقت إخطاراً بمقتل أربعة أشخاص، وإصابة امرأة تُوفيت بعد نقلها إلى المستشفى، جراء إطلاق أحد المتوفين أعيرة نارية صوب الباقين قبل أن يقتل نفسه داخل وحدة سكنية في الزمالك.
تفاصيل تنفيذ الجريمة
وقالت النيابة إنها تولت التحقيق في القضية وتوصلت إلى أن "منفذ العملية كانت تربطه علاقة بامرأة من الضحايا نشأ بسببها نزاعٌ بينهما، وتحدَّد لقاء في يوم الواقعة في مسكن شقيقة منفذ الجريمة في الزمالك لإنهاء هذا النزاع في حضور ذوي الطرفين".

وأشارت النيابة إلى أن المتهم "أحضر حقيبةً كبيرة يومها أخفاها في المسكن قبل انعقاد اللقاء. ولما ثار النقاش بينهم بشأن النزاع، استشاط المتهم غضباً وأخرج من الحقيبة، التي كانت معه، بندقية آلية أطلق منها عياراً ناريّاً أصاب المرأة طرف النزاع معه. ثم لما حاول الحضور ردعه، أطلق صوبهم أعيرة نارية فقتلهم. وحين حضرت الشرطة وحاولت دخول المسكن، أطلق أعيرة نارية أخرى صوب المرأة ووالدتها فقتلهما، ثم قتل نفسه بعيار ناري".
ولفتت النيابة إلى أنها فور إخطارها بالحادث انتقلت إلى مسرح الجريمة لمعاينة جثامين المتوفين الأربعة داخل المسكن، حيث عثرت على عدد من أظرف الطلقات النارية الفارغة وآثار إطلاق الأعيرة في المسكن، وضبطت بندقية آلية بجوار جثمان منفذ الهجوم بها خزينتان ممتلئتان بالذخائر وحقيبة تحوي ذخائر. كما انتقلت النيابة العامة لمناظرة الضحية الخامسة في المستشفى بعد الإخطار بوفاتها.
القصة لم تبدأ في الزمالك
وكشف تقرير لـ"بوابة الأهرام" المصرية، أن قصة الجريمة لم تبدأ في الزمالك وإنما بدأت في مركز المنصورة التابع لمحافظة الدقهلية في دلتا مصر، عندما شكت أسرة الضحية (زوجة المتهم) بوجود علاقة عاطفية تربطها بالشاب (القاتل)، مشيرا إلى أنه بعد تأكد أسرة الفتاة من وجود العلاقة أجبروا الشاب على الزواج منها، والتوقيع على قائمة بالمنقولات الزوجية مبالغ بها، بالإضافة إلى إجباره على شراء شقة للزواج في منطقة الشيخ زايد.
وأشارت الصحيفة المصرية إلى أنه تم عقد قران الشاب على الفتاة قبل 20 يوماً، إلا أن الشاب كان غاضبا مما حدث معه من أهل الفتاة، وقرر الانتقام من الجميع، واستغل الفرصة حتى ينفذ انتقامه، وجاءته الفرصة عندما دعت شقيقته عروسه وأسرتها للقاء في شقتها بمنطقة الزمالك، للترتيب لحفل الزفاف وإنهاء أي مشاكل عالقة بينهم، وتمت دعوة طليق شقيقته (مالكة الشقة) إلى اللقاء لعلاقته القوية بأسرة العروس، وهنا استغل القاتل الفرصة ونفذ جريمته.
وتبيّن من فحص تسجيلات كاميرات مراقبة مثبتة في الشارع الموجود به الشقة التي شهدت المذبحة دخول المتهم إلى العقار حاملًا الحقيبة الكبيرة، التي كان بداخلها السلاح المستخدم في الجريمة.

   

اخر الاخبار