الأحد 16 حزيران 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
آخر الأخبار

الجميل: جاهزون لـ"مناظرة" والبلد لن يرتاح إلا بعد إغلاق جبهة الجنوب

ياصور

صرح رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" النائب سامي الجميل، اليوم السبت، "لا يمكن انتخاب رئيس لأن حزب الله يعطل النصاب، ولا يمكن إخراج اللاجئين لأن حزب الله يريد بقاءهم ليضغط على المجتمع الدولي وليبقي بشار الأسد سعيدًا".
وأردف الجميل، "أساس المشكلة بمكان واحد وإن حلت كل ما تبقى يتم حله إن حررنا قرارنا يمكننا انتخاب رئيس جمهورية على قدر المسؤولية رجل وطني يمكنه القول "لا" عندما يتعلق الأمر بمصلحة لبنان نريد رئيسًا منفتحا يستعيد علاقات لبنان مع الخارج ويرد لبنان ليكون بلدًا ويقوي الجيش".
وتابع، "لو كان قرارنا حرا لمنعنا أيا كان من فتح جبهة في الجنوب أو غيره لأن هذا قرار الدولةهل يمكن التخيل ان الدولة لا علم لها ان لبنان يدمر؟حكومة لا تجتمع للتحدث بالحرب ومجلس نيابي لا ينعقد ليتحدث عن الحرب، كما لا نسمع بوزير الدفاع بل نسمع وزير دفاع إسرائيل وحزب الله".

واستكمل الجميل، "أنتم أين؟ هل أنتم معنيون؟ ألستم معنيين بوطنكم وضيعكم ونسائكم والبيوت التي تدمر والمدن التي تُدمّر وتنسف؟ لماذا؟ لأن هكذا يريد حزب الله فهو لا يريد اقتصادًا لأنه يريد البلد Cash economy".

وأضاف، "رفاقي معركتنا معركة تحرير قرار البلد، كثر يقولون نريد تغيير النظام السياسي لكن هل انت قادر وهناك ميليشيا متحكمة برقاب البلد؟".

ولفت الجميل الى ان "نظامنا يحتاج لإعادة نظر إنما بدولة حرة، عندها نجلس معًا ونفكر بتطوير النظام إنما الآن يجب تحرير البلد لتطويره وتحسينه ولكن كيف نقوم بذلك والمجلس لا يجتمع ولا يمكن انتخاب رئيس".

وأردف، "اتوجه لكل الطبقة السياسية وكل النواب واللبنانيين نريد أن نعيش ببلدنا بحريتنا وكرامتنا وببلد مزدهر ونؤمن فرص عمل لشبابنا".

واستكمل، "لا يفكّر أحد أننا نقبل بأن نعيش مواطنين درجة ثانية في بلدنا أو ان يفكر أحد انه يمكنه ان يدوس على كرامة الناس ويتعاطى بفوقية معها، وأتوجه لقيادة حزب الله مباشرة عندما تريدون ان تقولوا لنا أمرًا فتفضلوا بقوله وليس عبر من يطّلون على الإعلام الذي لا يجيدون الحديث".

وصرح، "أقول لحزب الله: توجه الى الكتائب مباشرة وان اردت مناظرة تلفزيونية فأهلا وسهلا نحن مستعدون في الكتائب لا نخجل بتاريخنا ولا بحاضرنا ولا بمستقبلنا ولا بشهدائنا ولا بمقاومتنا ولا بمستقبل شبابنا".

وتابع الجميل، "اسمع جيدًا، نحن لبنانيون نعيش بهدوء وسعداء كنا نبني الدولة ونطوّرها كان لدينا كهرباء 24/24 وقطار وترامواي وبنية تحتية سنة 1969 أفضل مما هي عليها اليوم وكان اللبناني ثالث أغنى شعب في العالم".

وأضاف، "الذهب اشتراه الشعب اللبناني لأنه كان بلدًا غنيًا وكفى تشويها للتاريخ فلبنان كان بلدًا غنيا وأنتم من دمرتموه بحرب الجنوب وهذه الحقيقة".

وأردف، "أقول لنصرالله: تحدثت وردّيت علينا وانا أجيب عما قلته: هذا البلد لن يرتاح إلا بعد إغلاق جبهة الجنوب فقد بدأت ويلات لبنان منها وتنتهي هذه الويلات مع أغلاقها، نريد أن يستلم الجيش اللبناني حدود لبنان من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال ومن يتعدى على لبنان اسرائيليًا او سوريًا او فلسطينيًا فكلنا مسؤلون للدفاع عن وطننا ولم يعط أحد وكالة حصرية فهذه مهمة كل اللبنانيين الدفاع عن لبنان عبر المؤسسات والجيش".

واستكمل الجميل، "نريد استعادة السيادة وكفانا حروبًا وصراعات نريد لشبابنا أن يخططوا للمستقبل ويفكروا ويبنوا عائلة ويستثمروا ولا يفكرون بالباسبور للهجرة، واتوجه لكل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين الذين يعيشون في لبنان لأطلب منكم امرا واحدًا فهذا بلدكم انتم الذي تؤمنون بالدولة والحياة والحب والسلام والازدهار أنتم الذين ترفضون منطق الخوف والدمار والموت: هذا بلدكم استعيدوا قراركم".

وقال: "يجب أن نقرر مستقبلنا عبر المؤسسات والمجلس النيابي ونرفض أن تقرر ميليشا عنا".

ورأى الجميل، "نخوض المعركة جميعا وأعرف ان الحمل ثقيل وأسهل شيء الذهاب الى المنطق الطائفي وأن يرفع القرآن او الصليب واقول أريد تصفية حساباتي مع الآخر فهذا يبيع وعندما تفرط الدولة كل واحد يعود الى مربعه، لكن كونوا أكيدين أننا اذا فعلنا ذلك سيربح حزب الله".

وتابع، "لحزب الله نقول لسنا ضدك بل ضد استخدام السلاح لتركع اللبنانيين وتودي بالبلد الى الخراب، عد الى لبنانينك وتساوَ مع الآخرين وسلّم سلاحك كما فعلنا التزم بالدستور والقانون ونحن مستعدون لمد الحياة والتعاون".

تم نسخ الرابط