ايران: لن نعيد الكاميرات الإضافية للوكالة الدولية
تاريخ النشر : 25-07-2022
أكدت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية أنها لن تعيد الكاميرات الإضافية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في الوقت الراهن.

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي: "كاميرات المراقبة الإضافية متعلقة بالاتفاق النووي..إن عاد الغرب إلى الاتفاق، وتأكدنا من عدم إقدامهم على خطوات غير سليمة، سوف نقرر بشأن إعادة هذه الكاميرات".

وأكد أن "طهران ليست لديها سرية في أنشطتها النووية، وعمليات التخصيب تتم بإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وفي تصريحات أخرى، أوضح إسلامي قائلا: "التفاوض أخذ وعطاء، وقد خضنا مفاوضات على مدى 20 عاما حتى توصلنا إلى الاتفاق النووي (الذي خرجت منه بعدئذ أمريكا)..المهم هو رفع قدرات وتعزيز موقف فريق التفاوض كي يكون قادرا على دفع المفاوضات بقوة، ودفع هذه المجموعة المعادية إلى التراجع، وهذا ما حدث".

وأردف: "لا يمكن القول إن القانون الاستراتيجي للبرلمان (الإيراني) أو الإجراءات الأخرى وحدها قد ساهمت في هذه القضية، فقد لعبت عدة عوامل دورها في هذا المجال، من بينها صبر الشعب وصموده"، مضيفا: "الطرف الآخر يخلق موجة من الاتهامات ويكيل التهم، لوضعنا في موقف دفاعي، وهذا الموقف الدفاعي يوقعنا بمشاكل..نوع من الاشتباك دائر بين الأطراف، ويجب أن نمضي قدما للوصول إلى النتيجة".

المصدر: "تسنيم" + RT

   

اخر الاخبار